تسميــة المنظــمة

__________________________

سميت المنظمة بإسم قالون تيمناٌ بالإمام قالون
عن نــافع أحد القراء وأسمه أبو موسى عيســى بن مينـــا بن وردان بن عيسى بن صمد بن عمــــــر بن عبد الله الزرقي مولى بني زهــرة ، ولد بمدينة الرســــول صلى الله عليه وسلم ســنة 120 هـ وكنيته ابا عيســي ، لقبه قـــالون ويقـال أنه ربيب نافع - ابن زوجته - وقد لازم نافعاً كثيراً ، وهو الذي لقبه بقالــون ، لجـودة قراءته ، فأن قالون بلغة الروميــة تعنـي .جيــد

 

-

-

مولده سنة مائة وعشــــرون في أيام هشام بن
عبدالملك ، وتوفـــي سنة عشربن ومائتين في عهد الخليفة المامون أخذ من نافع القراءة التي تلقاها نافع من ابي جعفر ، والقراءة التي اختارها نافع و عرض القــراءة أيضـاً علي عيسـي بن وردان ، قال : قرأت علي نافع قراءته غير مرة ، قيل له : كم مرة قراءت علي نـــافع ؟ قال: ما لا أحصيه كثرة إلا إني جالسته بعد الفــراغ عشرين سنة .وقال : قال لي نــافع : كم تقـــرأ علي ؟

 

 

 

     انت الزائر رقم : website counter

.

.

أجلس إلي اســـطوانة حتي أرسل لك من يقرأ
، عليك وروي القــراءة عنه أناس كثيرون ســردهم واحـداً واحدا الإمام ابن الجزري في طبقات القراءة قال : ابو محمد البغدادي : كان قالون أشم شديد الصمم ، لا يسمع البوق ، فأنه قرئ عليه القران سمــعه وكان يقرئ القراءة ، ويفهم خطأهم ، ولحنهم بالشفة ، ويردهم إلي الصواب.


  

.